هل الغالي ثمنه فيه ؟


تاريخ النشر: 2016-06-26 12:07:00
مشاهدات : 2582
كتبت: رضوى زغلول
ليس كل ما يلمع ذهباً … فليس من الضرورى أن يرتبط الجمال بالقيمه الماديه للشيء ، فأحياناً نرى بيوتاً مليئة بالخامات غالية الثمن والقطع القيمة لكن النتيجة النهائية للمشهد قد تكون مشوهة و غير مريحة للعين والنفس و يكون عنوانها الضجيج والشوشرة.
فجمال  ديكور المنازل يكمن في :
فى راحة العين للمشهد .
أستمتاع العين بالصورة التى تراها .
حب العين لما تراه من عناصر حولها .
فيمكن بأبسط وأرخص الإمكانات أن نقتنى بيتاً ينبض بالجمال والأناقة. فما بين تناسق الألوان وتجانس الخامات وانسجام الكتل يكمن سر نجاح التصميم والديكور.
وخامات الديكور لا حصر لها. الطبيعى والاصطناعى، الغالى والرخيص، النادر والمتوفر بكثرة، المحلي والمستورد.
لذا إختياراتنا فقط هى من تحدد النتيجة، فلا يجب أن نهتم فقط بشراء كل ما هو غالى ونفيس ونهمل الناحيه الجماليه 
فعلى سبيل المثال عند اختيار نوع كسوة الأرضيات سوف نجد العديد والعديد من خامات التشطيب .. الرخام، الجرانيت، الخشب الطبيعي، الخشب الاصطناعي، البورسلين، السيراميك، الفينيل، الموكيت  .. إلخ
كل تلك الأنواع من كسوات الأرضيات تصلح من الناحيه النظرية لكن يحكمنا بعض العناصر والمعايير التي من خلالها نستطيع الوصول للاختيار الأنسب ” عنصر التكلفه  فمن السهل جداً أختيار النوع المناسب من حيث المقدره المالية لأصحاب المنزل، فالعنصر الأهم هنا هو تنسيق لون الأرضية الرخام مع ألوان الحوائط والأسقف والمنسوجات …ألخ  ،
 فاللون المناسب والتشكيلات الملائمة هي أولوية عند الإختيار، وأحياناً نجد نوع من الرخام غالي الثمن جداً ولكن عدم مراعاة تنسيق لونه مع باقى المجموعة اللونيه فى الفراغ يتسبب فى تشوه بصري بالتأكيد.
فاللوحه الجميله لا يشترط فيها أرتفاع الثمن .. ويمكن بأبسط وأرخص الخامات الوصول للمشهد جميل رائع مهدئ للأعصاب بالبيت دون شرط التكلفه الكبيرة
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

comments powered by Disqus