نخيل تطوى صفحة الماضى وتنجح فى اعادة الهيكلة وسداد الديون


تاريخ النشر: 2016-08-23 14:32:00
مشاهدات : 286168
كتب: محمد مجدى 
أعلنت شركة نخيل العقارية نجاح عمليات إعادة الهيكلة التي بدأتها في 2010 التى  لاقى من خلالها مجلس إدارة الشركة تجربة عسيرة خلال الفترة من 2010 الى 2016 مع الدائنين لإقناعهم ببرنامج إعادة الهيكلة وتحقق لها ذلك رغم قساوة تلك المفاوضات بسبب ممانعة بعض الدائنين.
وقال علي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة الشركة «إن نخيل لم تعد مدينة لأحد» لتسدل الشركة الستار على أكثر من 5 سنوات من المفاوضات القاسية مع البنوك والمقاولين بدأتها في عام 2010 قبل أن تنجح في تطبيق خطة إعادة الهيكلة التي قامت على السداد المبكر لالتزاماتها المالية البالغة 12.3 مليار درهم.
وأكد لوتاه أن نخيل العقارية بنجاحها في غلق  صفحة الماضي وتطلعها للمستقبل بقوة فإنها تثبت أنها بالفعل دليل بارز على متانة الاقتصاد الوطني وعلامة مضيئة في مسيرة الانتعاش.
وأوضح لوتاه « بأننا لم نكتف بالعمل على إنجاز إعادة الهيكلة بل وفرنا 25 مليار درهم من خلال تسليم المشاريع والسداد المبكر وتنفيذ المشروعات بأسعار تنافسية.
وشدد لوتاه على أن الشركة استعادت مكانتها بعدما جمعت بين تنفيذ إعادة الهيكلة وخطة تطوير أصول بعائدات مستدامة ما جعلها تضخ 38 مليار درهم في اقتصاد دبي ما بين 2010 و 2016.
وأشار لوتاه إلى أن الشركة حققت أرباحا صافية خلال 5 سنوات بلغت 14.9 مليار درهم ولديها حاليا مشاريع تطوير بقيمة إجمالية تتجاوز 39 مليار درهم منها 15 مليار درهم لمشاريع تجزئة و17 مليار درهم مشاريع تأجير سكنية 
أوضح لوتاه أن قيمة الأصول الصافية التي تمتلكها الشركة تبلغ قيمتها 36 مليار درهم بحلول عام 2016 صعودا من 22.8 مليارا في 2010.
comments powered by Disqus