فايبرمان يكتب .. مؤامرة شركات المحمول


تاريخ النشر: 2016-09-22 19:26:00
مشاهدات : 152344


كانوا و مازالوا يتآمرون على شركتنا الوطنية المصرية للاتصالات من اجل عدم دخولها سوق المحمول و بقوة.

اليوم انتهت مهلة شركات المحمول الممنوحة لهم من جانب الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات و أعلنوا جميعا و بلا استثناء عدم المشاركة لتبقى المصرية للاتصالات هي الشركة الوحيدة الفائزة بتوقيع رخصة الجيل الرابع .

اتفقوا على تدمير رخصة الرابع بل ذهبوا الى ابعد من ذلك ظنا منهم ان مؤامراتهم قد تطيح بالوزير ياسر القاضي وزير الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات و وضعه في موقف لا يحسد عليه امام الرئاسة .

و الحقيقة الغائبة عن ثلاثتهم ان المؤامرة لن تنجح فلا الرئيس يعتزم التخلي عن القاضي و لا ضغوطهم عادت تجدي نفعا كما كانت في السابق .

اورنج احد شركات المحمول استدعت مسئوليها رفيعي المستوي مساء الاربعاء لمقابلة المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء و خرجوا صفر اليدين ، اسماعيل كان شديد اللهجة معهم ، و قال لهم : هذه بلادنا و نحن نراقب استثماراتكم فيها و لا تتدخلوا في قوانين مصرية لان هذا شان داخلي . 

لتستمر بهذا الخروج المؤلم من اجتماع مجلس الوزراء ، خيوط المؤامرة ، فكلهم فشلوا او ثلاثتهم في الحصول على استثناءات كما كانوا يعتقدون و سبق ان حصلوا عليها من الحكومات المتعاقبة و السابقة .

ثلاثتهم نجحوا في السابق في افشال جهود المصرية للاتصالات للحصول على رخصة محمول بل ذهبوا الى ابعد من ذلك و قرروا الإطاحة بالرئيس التنفيذي السابق للشركة المصرية محمد النواوي لانه كان يطالب بالرخصة لشركته .

النواوي خرج و جاء اثنين من تلاميذه  احمد اسامة و تامر جادالله بعد مجلس مؤقت افشل الشركة ، و حصل الثنائي على الرخصة اخيراً ، فأين المفر ؟ 

إلى ثلاثتكم .. بضاعتكم ردت إليكم .. اليوم ليس كالامس .. تعلموا الدرس جيدا .. المصرية للاتصالات في سوق المحمول رغم أنفكم .. و المؤامرة تبينت خطوطها .
comments powered by Disqus