أسيوط تدرس زراعة غابات شجرية تفاديا للاضرار بالمواطنين في التجمع السكني الجديد قرب المصانع


تاريخ النشر: 2017-03-29 20:51:00
مشاهدات : 79996

 

قال المهندس ياسر الدسوقي محافظ اسيوط ان المحافظة تسير بخطى منتظمة لاقامة المجتمعات العمرانية الجديدة والتجمعات السكنية التي من شأنها إحداث توزيع سكاني مناسب وملائم لاهالي اسيوط.
أوضح الدسوقى لموقعنا أن مشروع الإسكان الاجتماعى يأتى ضمن استكمال خطة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق التنمية الشاملة، بهدف الارتقاء بمحدودى الدخل وإقامة تجمعات عمرانية جديدة توفر المسكن الصحى المناسب والبيئة الكريمة التى تتناسب مع الظروف الاقتصادية والاجتماعية لفئات المجتمع كافة.
 
قالت ادارة التخطيط  العمراني بالمحافظة أن التجمع السكني الجديد الذي يتم التخطيط لانشائه  على مساحة 760 فدانا يهدف إلى استيعاب 20 ألف نسمة وانه جاري إعداد المخطط العام التفصيلي للتجمع العمراني عن طريق أحد المكاتب الإستشارية المتخصصة بالتنسيق مع الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية .
اوضحت ان التجمع الجديد يقع فى منطقة متميزة غرب النيل ويرتفع عن مستوى سطح البحر ما بين 67 و 106 متر ويقع وسط منطقة حضرية وصناعية هامة وترتبط بطريق مطار أسيوط الدولي وطريق الهضبة الغربية.
 
تبحث محافظة اسيوط عن اي حلول من اجل استكمال اقامة التجمع السكني الجديد تفاديا لتخوفات كبيرة بين الاهالي بسبب وقوع التجمع السكني الجديدة في منطقة عالية التلوث ، حيث تدرس المحافظة حاليا زراعة غابات شجرية بالمنطقة التي من المقرر ان يتم اقامة التجمع السكني بها كمحاولة للحد من التلوث ، إلا ان المخاوف لا تزال قائمة ومشروعة لدى الاهالي.
 
أشار الخبير البيئي هاشم محمود  الى ان الغابات لن تكون حلا لمنع الموثات بالمنطقة خاصة في ظل حجم الملوثات العالية من شركة الاسمنت والبترول والتي قد تتسبب في موت الاشجار نفسها وبالتالي يصبح الاهالي الذين من المقرر اقامتهم بالمنقطة وجها الى وجه مع الملوثات.
comments powered by Disqus