من حي السيدة إلي عرش اللعبة.. حسن مصطفي رئيسا للاتحاد الدولي لكرة اليد للمرة الخامسة


تاريخ النشر: 2017-08-12 14:31:00
مشاهدات : 41868
واصل الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد تربعه علي عرش اللعبة‏ ، وفاز بالتزكية في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للدورة الخامسة على التوالي حيث أغلق مساء أمس الجمعة باب الترشح لخوض الانتخابات، ولم يتقدم أحد لمنصب الرئاسة ، وسط اقتناع من جميع دول العالم الأعضاء في الاتحاد الدولي لكرة اليد والبالغ عددها الآن 207 دول. . فكيف حاز مصطفي ثقة العالم وحافظ علي مشواره في اعتلاء المنصب الدولي ؟

حسن مصطفي موسي مواليد82 يوليو1944 بحي السيدة زينب بالقاهرة، التحق بنادي الزمالك بداية الستينيات لممارسة كرة اليد, الوافد الجديد علي الرياضة المصرية، ولعب للزمالك لمدة عامين في ناشئي الفريق ثم انتقل الي صفوف النادي الأهلي ليصبح أحد نجوم اللعبة ويقود قاطرة التفوق بها، ليحصل علي لقب أحسن لاعب كرة يد في مصر علي مدار سنوات عديدة طوال الستينيات, حتي يكون اعتزاله عام1970، واتجه الي التحكيم والدراسات العليا في كلية التربية الرياضية التي تخرج فيها ثم سافر لألمانيا للحصول علي الماجستير في التربية الرياضية من جامعة لاييزج، وعاد ليحصل علي دراسات تدريبية متقدمة يقود بعدها فريق النادي الأهلي لكرة اليد نحو بناء مجد جديد في اللعبة، ويستمر مشواره التدريبي بالنادي الأهلي حتي عام1979 الذي حصل فيه علي لقب أحسن مدرب كرة يد في مصر، وبعد خوضه لمجالي التحكيم والتدريب اتجه الي الادارة فنجح بالانتخابات كعضو في مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة اليد، وعندما بلغ 40 عاما ترأس الاتحاد المصري لكرة اليد وكان الأصغر سنا في من تولوا المهمة طوال تاريخ الاتحاد وبدأ يخطط لنهضة شاملة في كرة اليد وظل علي مدار ثمان سنوات شهدت خلالها كرة اليد العديد من الانجازات والأهم ضخ حبوب وبذور التفوق المصري في عالم اللعبة .
 

بعد نهاية وجوده في الاتحاد المصري لكرة اليد بسبب الثماني سنوات تم انتخابه سكرتيرا عاما للجنة الأوليمبية المصرية لمدة أربع سنوات، وهي من أزهي فترات اللجنة الأوليمبية المصرية أو بمعني آخر كانت دورة انتخابه استثنائية بعد الانتهاء من سكرتارية اللجنة الأوليمبية المصرية عاد لرئاسة الاتحاد المصري لكرة اليد لاستكمال رحلته نحو نهضة اللعبة .

 تولي د. حسن مصطفي عضوية اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي لكرة اليد لمدة عامين، ثم ترأس اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي، و في عام2000 حقق واحدة من أكبر النجاحات الانتخابية في تاريخ الرياضة المصرية بعد اكتساحه لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة اليد، مع ما هو معروف من صراعات وشراسة في المعركة الانتخابية في الاتحاد الدولي، والطريف أن حسن مصطفي فاز باكتساح حيث بلغ عدد الأصوات التي حصل عليها143 صوتا من أصل160 صوتا، الأمر الذي جعل المرشح المنافس ايرفن لانسن النمساوي ينسحب من أمامه وازدات سجلات الاتحاد الدولي للعبة بأول مصري وعربي يترأس الكيان العالمي الذي مازال يترأسه بنجاح واقتدار، يضعه في مصاف الشخصيات الرياضية الأبرز في العالم، وبالقطع لم يصل الدكتور حسن لهذه المنزلة من فراغ ولكنها مكافأة لقيادته لسفينة اللعبة في مصر وعلي مدار سنوات طويلة فقد شاركت اللعبة في الدورات الأوليمبية منذ سول1988 ثم برشلونة 1992, واطلانطا 1996 والتي حقق من خلالها المنتخب المصري المركز السابع كأحسن مركز شرفي في تاريخ اللعبة، ثم سيدني 2000 ثم 2004 بأثينا.. أما بالنسبة لبطولات العالم للرجال فقد أصبح المنتخب المصري الأول ضيفا دائما عليها.

 في عام2001 حقق المركز الرابع كأحسن مركز تحصل عليه اللعبة في بطولات العالم ولا ينسي عالم كرة اليد التنظيم الناجح بمصر لبطولة العالم للرجال عام 1999 اما فوز الشباب المصري بكأس العالم عام1993 بالقاهرة فمازال احد أهم انجازات الألعاب الشهيرة في تاريخ مصر، وغير ذلك من السجل المحترم الذي قاده المايسترو الدكتور حسن مصطفي إنه بحق أحد رواد الرياضة المصرية.

يذكر أن الجمعية العمومية سوف تعقد بالفترة في 10حتي 13 نوفمبر المقبل بتركيا، ويعتبر هذا الفوز هو الثاني على التوالي بالتزكية وللمرة الخامسة بالاتحاد الدولي لكرة اليد منذ عام 2000 وحتى الآن.
comments powered by Disqus