التطبيق الجيد لا يجبر المستخدم على دخول حساب فيس بوك


تاريخ النشر: 2018-03-25 09:51:00
مشاهدات : 344
تزخر متاجر التطبيقات بأعداد هائلة من التطبيقات، كما تتزايد أعداد هذه البرامج الصغيرة الخاصة بالأجهزة الجوالة يوماً بعد يوم، غير أن بعضها يكون محملاً بالإعلانات أو مبرمجاً بشكل سيء أو يتضمن برمجيات خبيثة وشفرات ضارة يستغلها القراصنة في هجماتهم الإلكترونية، وهنا يظهر تساؤل حول كيفية التعرف على التطبيقات الجيدة بمتاجر التطبيقات.

وللإجابة على هذا السؤال، قال ماتياس بيكر، من مجلة "شيب" الألمانية: "تعد تقييمات التطبيق من المؤشرات الجيدة، التي يمكن الاعتماد عليها عند اختيار التطبيق، وعادة ما تظهر هذه التقييمات بمتجر غوغل بلاي أو متجر تطبيقات أبل"، وينصب اهتمام التقييمات بدرجة كبيرة على نقاط القوة والضعف في التطبيق.

وأضاف ماركوس بورغدورف قائلاً: "رغم أن هذه التقييمات ليست آراء خبراء متخصصين، إلا أنها تكون أكثر إثارة للمستخدم، لأنها تكون من وجهة نظر المستخدمين الآخرين وليست بيانات دعائية من الشركة المطورة للتطبيق".

وأكد الخبير بشركة الاستشارات App Agency أن تقييمات المستخدمين تعتبر من المعايير الهامة، حيث إنها تساعد المستخدم على مشاهدة لقطات الشاشة وقراءة النصوص، التي تشرح التطبيق بدقة.

ورغم وجود العديد من التقييمات المزيفة لبعض التطبيقات، إلا أنها تكون مكتوبة بلغة ركيكة وعبارات مقتصرة ولا معنى لها، وفي نهاية الأمر فإن تقييمات المستخدمين تحدد الانطباع العام عن التطبيق، ولكن على المستخدم تخصيص بعض الوقت للتعرف على تقييمات المستخدمين الآخرين للتطبيق.

الأذونات تكشف المصداقية
ودائماً ما تكشف الأذونات عن مدى مصداقية التطبيقات، وأوضح ماتياس بيكر ذلك بقوله: "يظل تطبيق الآلة الحاسبة بالهاتف الذكي جيداً، إلى أن يطلب حق الوصول إلى دليل العناوين بالهاتف الذكي، عندئذ يتعين على المستخدم عدم تثبيت هذا التطبيق".

وأضاف البروفيسور سفين ريل، المتخصص في الحوسبة الجوالة بجامعة العلوم التطبيقية هوف، أن التطبيقات الجيدة تمتاز بالأمان والخصوصية وحماية البيانات والثبات والاستقرار، وفي أفضل الحالات يتخلى التطبيق عن الإعلانات المتطفلة ولا يبالغ في عروض المشتريات داخل التطبيق ويطلب الحد الأدنى من الأذونات اللازمة للتطبيق.

وأشار ماركوس بورغدورف إلى أن التطبيقات الجديدة تسهل الحياة اليومية للمستخدم ولا تجعل الأمور أكثر تعقيداً، ولكن للأسف تُطور الكثير من التطبيقات بشكل لا يجعلها الرفيق الدائم للمستخدم بسبب المجهود الإضافي لاستعمالها، ومن ضمن سمات التطبيقات الجيدة ألا تحاول الاستفادة من بيانات المستخدم أو تجبر المستخدم على تسجيل الدخول بواسطة حساب فيس بوك.

ومن الطرق المفيدة للحصول على تطبيقات جيدة القوائم في متاجر التطبيقات، يمكن الاستعانة بقوائم أفضل عشر تطبيقات، غير أن هذه الطريقة لا تفيد المستخدم إذا كان يبحث عن تطبيق معين لا يستعمله الكثير من المستخدمين الآخرين، وهنا يتعين على المستخدم تجريب مجموعة من التطبيقات، ولكن يتوجب عليه وضع الفخاخ الإلكترونية في الاعتبار.

تطبيقات مجانية؟
وحذر خبير تكنولوجيا المعلومات البروفيسور سفين ريل من العديد من التطبيقات، التي يُروج لها على أنها "مجانية"، ولكنها تجمع في المقابل البيانات عن المستخدم، وتستغلها الشركة المطورة للتطبيق، وغالباً لا يطلع المستخدم على الشروط والأحكام العامة للاستخدام، للتعرف على كيفية التعامل مع البيانات، التي تُجمع.

وأضاف ماركوس بورغدورف أن الكثير من التطبيقات تحصل على تقييمات جيدة بسبب وظائف معينة، ولكنها تكسب الكثير من الأموال عن طريق الاشتراكات المخفية، وهو ما يحدث بشكل خاص مع الألعاب المزودة بوظيفة المشتريات داخل الألعاب In-App Purchase، حيث قد يتعرض المستخدم لخسارة أموال كثيرة، علاوة على خطر التطبيقات المزيفة، التي تستغل شهرة بعض التطبيقات الأخرى الناجحة، وغالباً ما تشتمل التطبيقات المزيفة على إعلانات، وقد لا تعمل على الإطلاق.

إلى ذلك، هناك تطبيقات هي في الأصل برمجيات خبيثة تحاول الوصول إلى بيانات الهواتف الذكية أو إرسال رسائل نصية قصيرة باهظة الكلفة. 

ولذلك ينصح الخبراء الألمان بتوخي الحرص والحذر عندما يتم الترويج لوظائف جديدة غير قابلة للتصديق، ومنها مثلا تطبيق يزيد من سرعة الاتصال بالإنترنت، هنا يتعين على المستخدم التحقق من بيانات التطبيق والشركة المطورة له، مع مراجعة تقييمات المستخدمين الآخرين.
comments powered by Disqus