توجيه تهمة جديدة لرئيس نيسان السابق ومد فترة احتجازه


تاريخ النشر: 2018-12-04 11:46:00
مشاهدات : 22

 

قالت صحيفة "سانكي" اليابانية اليوم الثلاثاء، إن ممثلي الادعاء في طوكيو يعتزمون توجيه اتهام جديد لكارلوس غصن بعدم الكشف عن دخله كاملاً في خطوة قد تبقي الرئيس السابق لشركة نيسان محتجزاً حتى نهاية العام.
وغصن محتجز في طوكيو منذ أن ألقت الشرطة القبض عليه يوم 19 نوفمبر  للاشتباه في تآمره مع المسؤول التنفيذي السابق في الشركة جريج كيلي لإخفاء نحو نصف مستحقات غصن الفعلية البالغة 10مليارات ين (88 مليون دولار) على مدى خمسة أعوام منذ عام 2010.
ومدت السلطات في طوكيو يوم الجمعة فترة احتجاز غصن حتى العاشر من ديسمبر ، وهو الحد الأقصى للاحتجاز على خلفية المزاعم الموجهة إليه.
ونقلت صحيفة سانكي اليومية عن مصادر لم تذكرها بالاسم قولها إن ممثلي الادعاء يعتزمون مد احتجاز غصن وكيلي في العاشر من ديسمبر بنفس التهمة ولكن عن الفترة من 2015 إلى 2017 حيث يعتقد أن المشتبه بهما أخفيا نحو 4مليارات ين من مستحقات غصن خلال الفترة المذكورة.
وذكرت الصحيفة أنه إذا وافقت السلطات على تطبيق الحد الأقصى لفترة الاحتجاز في هذه القضية فسيظل غصن وكيلي محتجزين حتى يوم 30 ديسمبر .
وامتنع مكتب الادعاء في طوكيو عن التعليق على تقرير الصحيفة.
 
 
 
 
 
 
 
 
comments powered by Disqus