فرار 18 ألف شخص في النيجر بسبب بوكو حرام


تاريخ النشر: 2019-04-09 15:19:00
مشاهدات : 147

 قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 18 ألف شخص اضطروا إلى الفرار في النيجر، في الوقت الذي صعّد فيه مسلحو بوكو حرام من هجماتهم خلال الأسابيع الأخيرة.

وأفادت تقارير بمقتل نحو 88 مدنياً في مارس الماضي، في المنطقة الحدودية الواقعة في جنوب شرق البلاد، بالمقارنة مع 107 أشخاص خلال العام الماضي بأكمله.
وقال المتحدث باسم المفوضية، بابار بالوش للصحافيين في جنيف: "نشعر بالفزع لأن نرى معاناة المواطنين تزداد مع كل شهر يمر منذ مطلع عام 2019"، مضيفاً أن وكالته "قلقة للغاية" بشأن التطورات الأخيرة.
وهاجمت عناصر من جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المتشددة، قوات الأمن، بالاضافة إلى مهاجمتها للمدنيين المحليين، ومن بينهم الكثير من اللاجئين من دولة نيجيريا المجاورة.
وسعى العديد من الآلاف من النازحين الجدد، للبحث عن الأمان في بلدة ديفا الحدودية.
وعلى الرغم من أن الناس في حاجة ماسة إلى الماء والغذاء والمأوى، تواجه عمليات الأمم المتحدة في النيجر نقص الأموال، بحسب ما قاله المتحدث باسم المساعدات الطارئة في الأمم المتحدة، جينس ليرك.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
comments powered by Disqus