إسرائيل تدرس مقترحاً للإفراج عن أموال فلسطينية لمنع انهيار السلطة


تاريخ النشر: 2019-07-02 15:24:00
مشاهدات : 206
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل تدرس الإفراج عن مبلغ 200 مليون شيكل شهرياً (55 مليون دولار) لصالح السلطة الفلسطينية، من أجل منع تدهور الأوضاع الاقتصادية للسلطة.
وبحسب قناة "كان" الإسرائيلية، فإن إسرائيل تدرس التخلي عن 200 مليون شيكل شهرياً للسلطة الفلسطينية، وهي قيمة ضريبة الوقود، بهدف إبطاء تفاقم الأزمة المالية في السلطة الفلسطينية بسبب الأزمة الضريبية مع إسرائيل.
وأضافت القناة أن "هذا الاقتراح تم مناقشته في اجتماع لوزيري المالية الإسرائيلي والفلسطيني في القدس يوم الأربعاء الماضي، حيث أعلنت السلطة الفلسطينية عن هذا الاجتماع"، وتابعت أن "هناك اتفاق من حيث المبدأ بين الجانبين على هذا الأمر، لكن لا تزال الموافقة النهائية مطلوبة من إسرائيل لهذه الخطوة وننتظر إجابة في الأسابيع المقبلة".
ويمكن لهذه الخطوة أن تقلص عجز الموازنة في السلطة الفلسطينية الناتج عن أزمة الضريبة التي ترفض استلامها منقوصة من إسرائيل بمقدار الثلث، حيث سينخفض العجز من 600 مليون شيكل (166 مليون دولار) إلى 400 مليون شيكل (111 مليون دولار) في الشهر.
وترفض السلطة الفلسطينية استلام أموال الضرائب من إسرائيل بعد اقتطاع الأخيرة لأجزاء من هذه الأموال، بحجة دفع السلطة لتعويضات لعائلات الشهداء والأسرى الفلسطينيين.
وتسببت الأزمة المالية للسلطة الفلسطينية بتصاعد المؤشرات الإسرائيلية على احتمالية انهيار السلطة الفلسطينية، وحدوث فوضى في الضفة الغربية، حيث توقع مسؤولون إسرائيليون انهيار السلطة الفلسطينية بشكل كامل بداية العام المقبل.
 
comments powered by Disqus