صحف بريطانية: وفاة موغابي ..زعيم زيمبابوي الذي ترك الأمة في حالة خراب


تاريخ النشر: 2019-09-07 13:47:00
مشاهدات : 87

 نظرة على تغطية الصحف البريطانية خبر وفاة رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي، إذ تباينت الصحف في تغطيتها وحديثها عن الرئيس الراحل لكن كان هناك شبه إجماع على أن من سيحزنون لفراقه قليلون جدا.


ففي صحيفة أى كتب باتريك كوكبيرن مقالا بعنوان "قادنا حكم موغابي إلى رفض القومية، لكن ذلك كان خطأ" في إشارة إلى أن موغابي كغيرة من الزعماء جاء إلى السلطة كمحرر لبلده بدافع وطني. لكن ما لبث أن تحول حكمه إلى نظام عنف مستبد وفاسد وغير مؤهل.

أما صحيفة الفاينانشال تايمز فنشرت مقالا بعنوان "الزعيم الأفريقي الذي ورث جوهرة لكنه ترك الأمة في حالة خراب" في تذكير بالعبارة التي قالها الزعيم التنزاني الراحل يوليوس نيريري عام 1980 لموغابي عندما استقلت زيمبابوي "لقد ورثت جوهرة، فحافظ عليها كما هي"، لكن سنوات حكمه شهدت الكثير من الاعتقالات والتعذيب ونهب الأموال العامة وهو ما خلف حالة من الخراب في البلاد.

وأخيرا عنونت صحيفة الغارديان أحد مقالاتها "رئيس زيمبابوي الشرس، أشيد به باعتباره منارة للتحرير في أفريقيا لكنه أفلس البلاد التي حارب من أجلها يوما ما".

 
comments powered by Disqus