اليابان: اكتشاف فصل ضائع لما يُعتقد بأنه أول رواية في العالم


تاريخ النشر: 2019-10-12 15:09:00
مشاهدات : 936

 لأعوام، كان ما يُشار إليه بأول رواية معروفة في العالم  مخبأً بصمت في صندوق في مخزن ياباني، إذ كان يختبئ بجوار أملاك موروثة أخرى لعائلة يابانية ذات نسل إقطاعي.


 وفي يوم الثلاثاء، أكد خبراء أن النص عبارة عن فصل من الكتاب الياباني الكلاسيكي " Genji Monogatari" أو "The Tale of Genji"،  الذي يعود إلى القرن الـ11.

وكُتبت الرواية من قبل امرأة يابانية كانت من النبلاء، وهي تُدعى موراساكي شيكيبو.

 وتصور الرواية ملحمة رومانسية بين أمير غينجي، والمرأة التي كان يسعى وراءها من ناحية رومانسية، مورازاكي نو أويه.
يحتوي الفصل الذي عُثر عليه على جزء مهم من الرواية، وهو الجزء الذي يقابل فيه الأمير، الذي يبلغ من العمر 18 عاماً، مواراساكي نو أويه، وفقاُ لـ"Japan Times".

إن فصول الكتاب الـ54 لم تعد وموجودة، ويُعتقد أن النسخ التي كُتبت من قبل فوجيوارا نو تيكا (1162-1241)، وهو شاعر ياباني، هي النسخ الأقدم الموجودة.

وإضافةً إلى الفصل الذي تم اكتشافه مؤخراً، تم تسجيل 4 فصول تم التأكد منها كممتلكات ثقافية وطنية.

وقامت مؤسسة "Reizeike Shiguretei Bunko"، والمعنية بالحفاظ على الثقافة، بتصديق النص وكونه فصل من كتابة تيكا.
وفي فبراير/شباط، عثر موتوفويو أوكوتشي على الكتاب الصغير في منزل عائلته في طوكيو، ثم تواصل مع المؤسسة  لإثبات صحته.
وتعود أصول أوكوتشي إلى الحقبة الإقطاعية لليابان، وعندها، نقلت عائلة أخرى المخطوطة إلى عائلة أوكوتشي، وفقاً لأساهي شيمبون.

وتمكن الخبراء، الذين فحصوا الفصل الذي عُثر عليه، من التأكد
وإضافةً إلى تطابق خط اليد مع الفصول الأخرى التي تم العثور عليها، يطابق غلاف الكتاب باللون الأزرق للنصوص الأخرى.

وتطابق القصاصة الورقية الصغيرة، والتي اعتاد تيكا على تمييز الجزء الأمامي من الكتاب بها، القصاصات المستخدمة على الفصول الأخرى.
comments powered by Disqus