مالي: الرئيس المعزول إبراهيم كيتا يغادر إلى الإمارات لتلقي العلاج


تاريخ النشر: 2020-09-06 11:10:00
مشاهدات : 104

 أعلن مسؤولون في مالي أن الرئيس السابق إبراهيم بوبكر كيتا، الذي أطاح به الجيش من الحكم في أغسطس/آب الماضي، سافر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لتلقي العلاج.


وأوضح مسؤولون عسكريون أنه سافر لتلقي العلاج الطبي في إمارة أبوظبي، بعد إصابته بجلطة دماغية طفيفة في وقت سابق من الأسبوع.

وقال مسؤول لرويترز إن كيتا غادر باماكو مساء السبت على متن طائرة استأجرتها الإمارات بناء على طلب المجلس العسكري الحاكم في مالي.

وأضاف أنه قد يظل في الخارج لمدة تصل إلى خمسة عشر يوما.

ودخل كيتا، 75 عاما، مستشفى في العاصمة باماكو يوم الثلاثاء بعد ستة أيام من إطلاق سراحه من قبل المجلس العسكري الحاكم.

وحالة كيتا الطبية غير واضحة، فقد أزيل ورم حميد من رقبته في عام 2016.

وفي غضون ذلك، بدأ الحكام العسكريون الجدد في مالي محادثات في العاصمة باماكو مع جماعات المعارضة والمجتمع المدني حول الانتقال إلى حكومة مدنية. وقالوا إنهم سيتنحون عن السلطة في غضون عامين.

وبدأت المحادثات حول شكل الفترة الانتقالية يوم السبت بين مئات الممثلين من المجلس العسكري والأحزاب السياسية وجماعات المجتمع المدني.

لكن بعد أقل من ساعة من بدايتها، خرج أنصار تحالف للمعارضة، قاد مظاهرات حاشدة ضد كيتا قبل الإطاحة به، في احتجاجات جديدة، متهمين المجموعة العسكرية الحاكمة باستبعادهم من معظم مجموعات العمل.

ومن المقرر أن تستمر المحادثات، التي تعقد أيضا في عواصم إقليمية عبر مالي، يوم الأحد ثم تستأنف مرة أخرى في أواخر الأسبوع المقبل.
comments powered by Disqus