الاقتصاد الصيني يواصل التعافي من تبعات فيروس كورونا


تاريخ النشر: 2020-10-19 11:36:00
مشاهدات : 101

 واصل الاقتصاد الصيني التعافي من تداعيات جائحة كورونا التي اجتاحت العالم، وخلّفت أزمة اقتصادية عميقة.


ووفقًا لأحدث الأرقام الرسمية، فقد شهد ثاني أكبر اقتصاد في العالم نمواً يقدر بنسبة 4.9٪ في الربع الثالث من العام، بين يوليو /تموز وسبتمبر/ أيلول، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2019 رغم عوامل التباطوء العالمية.

ومع ذلك، فإن الرقم ينخفض عن نسبة الـ5.2٪ التي توقعها الاقتصاديون وفقا لتقديراتهم.

لكن في الوقت نفسه فإن النمو المحقق يقارب نسبة الـ5٪ ويبعد كل البعد عن الركود الذي دخل فيه الاقتصاد الصيني مع مطلع بداية عام 2020 عندما ظهر الوباء لأول مرة.

وتقود الصين الآن مسار التعافي الاقتصادي العالمي بناءً على أحدث بيانات الناتج المحلي الإجمالي حيث أصبحت أول اقتصاد ضخم في العالم يحقق نموا منذ بدء تفشي الوباء عالميا.

يذكر أنه وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 ، انكمش الاقتصاد الصيني بنسبة 6.8٪ في ظل عمليات الإغلاق التي ترتبت على الجائحة والتي شملت توقف المصانع ومراكز الإنتاج على مستوى البلاد. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتراجع فيها الاقتصاد الصيني على هذا النحو ويصل لهذا الاداء منذ أن بدأت الصين عمليات تسجيل النمو الفصلي " على أساس ربع سنوي" مع مطلع التسعينيات.
comments powered by Disqus