طرق تناول الموز لإنقاص الوزن


تاريخ النشر: 2021-01-31 14:46:00
مشاهدات : 77

 يعرف الموز بكونه من أشهر الفواكه المفيدة والضرورية للجسم، فهو غني بالفيتامينات والمعادن الأساسية التي توفر العديد من الفوائد الصحية المذهلة.


نشر موقع "فيزتا باز" تقريرا صحيا أفاد فيه بأن الموز غني أيضا بالألياف ويحتوي على كمية قليلة من الدهون، مما يجعله وجبة خفيفة ممتازة لفقدان الوزن.

الموز

بدلا من التخلص منها... فوائد مذهلة غير متوقعة لقشور الموز والبطاطس
ولكن تكمن المشكلة الوحيدة في الموز هي احتوائه على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، حيث تحتوي موزة واحدة متوسطة الحجم على 105 سعرة حرارية و27 جراما من الكربوهيدرات.
لكن استبعاد هذه الفاكهة من النظام الغذائي بسبب هذه العوامل لخشية زيادة الوزن قد يحرمك من فوائدها الصحية المذهلة، لذلك، ومن أجل الحرص على فقدان الوزن والحصول على الفوائد، يجب تناول هذه الفاكهة بالطرق التالية للتخلص من الكيلوجرامات الزائدة:

دقيق الشوفان مع الموز على الإفطار:

الإفطار هو الوجبة الأولى والأساسية في اليوم، حيث يحتاج الجسم بعد عدة ساعات من الصيام ليلا إلى وجبة مغذية لإعادة تنشيط نفسه، لذلك يوصى بتناول وجبة فطور دسمة غنية بالبروتينات والألياف والعناصر الغذائية.

يحتوي الموز على نسبة عالية من النشا والبوتاسيوم، مما يعزز الشعور بالامتلاء ويمنحك طاقة فورية، وبالتالي تجنب الإفراط أيضا في تناول الطعام، ويمكن إقران الموز بدقيق الشوفان أو بذور الشيا لتقليل آثار الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، والحصول على وجبة صحية ومرضية.

الموز مع زبدة الجوز أو مكسرات:


يتفق العديد من الخبراء على أن الموز يعتبر وجبة خفيفة مثالية قبل التمرين وبعده، لأنه غني بالجلوكوز الذي يوفر الطاقة الفورية التي يحتاجها بشدة بعد جلسة تمرين مكثفة، إلى جانب ذلك، يمكن أن يساعد محتوى البوتاسيوم في منع تقلصات العضلات بعد التمرين والدوخة.

 لكن هذه الفاكهة الصفراء لا تحتوي على كمية كبيرة من البروتين الذي يعتبر من العناصر المغذية الضرورية لبناء العضلات، للتعويض عن ذلك، يمكنك تناول الموز مع حفنة من زبدة الجوز أو حفنة من المكسرات.

عصائر الموز غير الناضجة: 


وفقا للدراسات، يمكن أن يساعد محتوى النشا في الموز أيضا على تعزيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم، حتى محتوى البوتاسيوم فيه يُعتقد أنه ينظم نقل العناصر الغذائية إلى الخلايا، مما قد يزيد من عملية التمثيل الغذائي.

كشفت دراسة نُشرت في مجلة "Nutrition and Metabolism" أن استبدال 5 بالمئة فقط من الكربوهيدرات يوميا بمصدر من النشا المقاوم يمكن أن يزيد من حرق الدهون بعد الوجبات بنسبة 23بالمئة، وبما أن الموز غير الناضج يحتوي على معظم النشا، فمن الأفضل تضمينه في نظامك الغذائي، وبسبب مذاقه المر، يمكن تناوله مع العصائر وبعض العسل والمكسرات.
 
 
 
 
 
comments powered by Disqus