فيلمان عن الفيروسات ونهاية العالم يعكسان سينما الجائحة في مهرجان سندانس


تاريخ النشر: 2021-02-01 14:41:00
مشاهدات : 79

 حوّل السينمائيون الملل والقلق الناجمين عن تدابير الحجر الصحي الطويلة أفلاماً ذات مواضيع مروعة تتعلق بكوارث أو بنهاية العالم، بينها اثنان: أحدهما فيلم رعب على خلفية فيروس، والثاني كوميديا عن اليوم الأخير على الأرض.

وكُتب الفيلمان وصُوّرا ونُفّذ توليفهما بالكامل خلال جائحة كورونا، وعُرضا خلال مهرجان سندانس السينمائي. وقال مخرج فيلم "إن ذي إيرث" بن ويتلي على إثر العرض الأول لفيلمه الجمعة "عانيت نوبة هستيريا صغيرة بعد أسبوع من الحجر، كنت بحاجة إلى الهدوء، فبادرت إلى الكتابة علّها تعينني على ذلك".
وشكّل انطلاق سندانس الذي يُعتبر من أبرز المهرجانات السينمائية المستقلة في الولايات المتحدة، ويقام هذه السنة بالصيغة الافتراضية حتى 3 فبراير (شباط)، فرصة لكي يروي السينمائيون ما بذلوه من جهد كبير ليتمكنوا من تصوير أفلامهم بأمان تام رغم الظروف الاستثنائية.
 
comments powered by Disqus