طالب بالجامعة الألمانية يصمم سخانا شمسيا مدمجا منخفض التكلفة


تاريخ النشر: 2021-02-01 15:57:00
مشاهدات : 88
قدم الطالب مروان الدياسطي المقيد بمرحلة البكالوريوس بكلية هندسة وعلوم المواد بالجامعة الألمانية بالقاهرة، من خلال مشروع تخرجه، تجربة تطوير سخان شمسى مدمج منخفض التكلفة تصل درجة حرارة تسخينه للمياه إلى 65 درجة مئوية علاوة على أن مساحة تركيبه صغيرة ومحددة.

واعتمد في التصميم التجريبى المنفذ على دمج وحدتى تجميع الطاقة وتخزين المياه في جهاز واحد، تمت بطريقة استخدام أنابيب ذات أقطار محددة ومصممة تم اﺧﺘﻴﺎرها ﺑﺤيث ﺗﺘﻠﻘﻰ أﺷﻌﺔ اﻟﺸﻤﺲ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮة ﺑﺼﻮرة داﺋﻤﺔ ﻷﻃﻮل ﻓﺘﺮة ممكنة، بجانب استخدام ألواح عازلة شفافة من مادة البولي كربونيت المفرغ والتى تسمح بمرور أشعة الشمس وتسخين المياه في الأنابيب دون الحاجة لنقلها إلى خزان مستقل لتجميع المياه.

وأوضحت الدكتورة ناهد المحلاوي الأستاذة بكلية هندسة علوم المواد بالجامعة الألمانية بالقاهرة، المشرف العام على المشروع، أن الطالب استطاع تحديد المساحة التخزينية للسخان المدمج من خلال التحكم في أقطار الأنابيب المستخدمة، لتصل المساحة التخزينية إلى 150 لترا، مع إمكانية تزويده بوحدة تسخين كهربائي كالمستخدمة في السخانات الشمسية الشائعة، للعمل على تمديد تسخين المياه في فترات عدم سطوع الشمس بالقدر الكافى.

وذكرت أن محدودية انتشار السخانات الشمسية في مصر على الرغم من تمتعها بأعلى مستويات الأشعاع الشمسي طبقا لانتمائها إلى منطقة الحزام الشمسي، دعت مروان للبحث في هذا الصدد، وتبين أن السبب في ذلك يرجع إلى أن مساحة أسطح المنازل محدودة لا يمكن أن تستوعب أكثر من سخان مثل المتوفرة حاليا بالأسواق ذات الوحدتين الأولى ألواح تجميع الطاقة الشمسية، والثانية خزان لتجميع المياه الساخنة، بجانب التكلفة الباهظة الناتجة عن استخدامه على المدى القصير، وهو ما راعاه مروان في تنفيذ تجربته.

وأضافت المحلاوي، أن البيئة الخصبة المتوفرة بالجامعة التي تحققت من خلال النموذج متكامل للطاقة النظيفة بها -مدينة الطاقة الشمسية- تدفع باحثيها للبحث والتنقيب عن الطرق المبتكرة للاستفادة منها وتوليد الطاقة من الشمس لما تحققه من فوائد مرجوة من حيث تحويل النظم الاقتصادية الحالية إلى نظم اقتصادية خضراء الهدف المأمول لإيجاد حلول قابلة للتنفيذ.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
comments powered by Disqus