تنظيم الدولة يعلن استيلاءه على مدينة بالما في موزمبيق


تاريخ النشر: 2021-03-30 14:57:00
مشاهدات : 65
أعلن تنظيم الدولة الإسلامية السيطرة على مدينة بالما الساحلية في شمال موزمبيق إثر هجوم بدأه منذ أسبوع تقريبا وأدّى إلى فرار الآلاف من سكانها بحرا وسيرا على الأقدام.

وهاجم بدءا من الأربعاء، المسلحون مدينة بالما الساحلية الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 75 ألف نسمة وتقع على مسافة حوالى 10 كيلومترات من مشروع غاز ضخم تديره مجموعة توتال الفرنسية ويتوقّع أن يبدأ الإنتاج فيه خلال عام 2024.

وقُتل عشرات المدنيين في الأيام الأخيرة جرّاء الهجوم، بينما يستمر نزوح الآلاف من المنطقة مستخدمين كل السبل المتاحة، وفق ما أفاد به شهود عيان.

ونشر مساء الاثنين تنظيم الدولة شريط فيديو ظهر فيه حوالى مئة مسلّح من مقاتليه، معظمهم من الشبّان.

صور الفيديو الذي نشرته وكالة "أعماق" الناطقة باسم التنظيم بحسب ما قاله عدد من الخبراء لوكالة فرانس برس في موكيمبوا دي بريا، وهو ميناء آخر في المنطقة استولى عليه مقاتلوا التنظيم، ولم يتمكّن الخبراء من تحديد متى صوّر بالضبط هذا الفيديو.

وقتل عشرات الأشخاص في الهجوم الواسع الذي نفذه المسلحون من ثلاث جبهات، ويعد أكبر تصعيد يضرب شمال موزمبيق منذ 2017.

ودانت الأمم المتحدة بشدّة الهجمات على المدينة الساحلية، وأعربت الولايات المتحدة عن التزامها العمل مع سلطات موزمبيق لمواجهة تنظيم الدولة.
comments powered by Disqus