قوات إثيوبية تتوغل داخل الأراضي السودانية

  • 148

 أفادت وسائل إعلام سودانية، إن قوات مسلحة إثيوبية توغلت داخل الأراضي السودانية، وقامت باختطاف أحد المواطنيين وذلك بمحلية باسندة بولاية القضارف في شرق السودان.

ومن جانبها قامت السلطات السودانية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وفتح تحقيق في واقعة  اختطاف أحد الأشخاص من جانب القوات الإثيوبية التي توغلت داخل الأراضي السودانية .

وفي وقت سابق، تصدى الجيش السوداني، فجر يوم السبت 27 نوفمبر، لهجوم داخل الحدود الشرقية نفذته قوات إثيوبية ومليشيات الأمهرة، وذلك بحسب موقع "سودان تربيون".

ويصد الجيش السوداني بين الحين والآخر ومُنذ تحريره معظم أراضي الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى في نوفمبر 2020، هجمات من القوات الإثيوبية ومليشيات تدعمها.

وقالت مصادر عسكرية رفيعة، لـ"سودان تربيون"، إن الجيش السوداني ردّ على توغل قوات إثيوبية ومليشيات الأمهرة داخل الأراضي السودانية شرق بركة نورين عند مستوطنة ملكاوا بعمق 17 كيلومترًا.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات التي اندلعت بالأسلحة الثقيلة لا تزال دائرة .

وتحدثت المصادر عن أن التوغل الإثيوبي الجديد هُدف منه تحقيق أمرين، الأول: إسناد كبار مزارعي الأمهرة، الذين يعملون على حصاد نحو 10 آلاف فدان زُرعت داخل السوداني والثاني قطع الطريق أمام تقدم قوات جبهة تحرير إقليم تيجراي على منطقة بحر دار الإثيوبية.

وتقول قوات جبهة تحرير تيجراي إنها تتحرك صوب إقليم بحر دار والعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
 

قوات إثيوبية تتوغل داخل الأراضي السودانية