أين وصل حجم الأعمال فى المتحف المصرى الكبير؟

  • 11

المتحف المصرى الكبير أحد أكبر المتاحف في العالم، يرى الزوار وقت افتتاحه ما يزيد عن 50 ألف قطعة أثرية تنتمى لمختلف العصور، عند افتتاحه، من بينهم مجموعة توت عنخ آمون التي تتجاوز الـ 5000 قطعة تعرض لأول مرة بشكل كامل أمام الزوار، فأين وصلت الأعمال بالمتحف الآن؟.

المتحف الكبير قصته تعود لعام 2002 حيث تم وضع حجر الأساس لهذا المشروع الضخم، ولكن أزمة التمويل منعت عملية استكمال الأعمال الانشائية داخل المتحف فوصل حجم الإنجاز على مدار سنوات عديدة إلى 20% من إجمالي الأعمال المطلوبة، ولكن بحلول عام 2014 ومع تغيير الوضع العام المصرى وإطلاق العديد من المشاريع العملاقة والاهتمام بالمشروعات الحضارية، وتم تحقيق إنجاز كبير فما حدث خلال 8 سنوات تعد معجزة بكل المقاييس.

وصل حجم الإنجاز خلال الفترة الحالية للأعمال الإنشائية بنسبة 100%، وببهو المدخل والدرج العظيم إلى 99.8%، كما تم الانتهاء من تشطيبات قاعة الملك توت عنخ آمون بنسبة أكثر من 99%، بالإضافة إلى أنه تم وضع وتثبيت أكثر من 4700 قطعة أثرية من كنوز الملك توت عنخ آمون، كما تم الانتهاء من التشطيبات الخاصة بقاعات العرض الرئيسية بنسبة 96%، كما تم نقل حتى الآن أكثر من 56٫000 قطعة أثرية إلى المتحف، كما وصلت نسبة إنجاز الأعمال بالموقع إلى 99%، كما تم التأكيد من قبل وزارة السياحة الآثار على الانتهاء من المنطقة التجارية والعرض المتحفي للآثار بالمتحف في ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢.


أين وصل حجم الأعمال فى المتحف المصرى الكبير؟