تاريخ مصر القديم يبهر الأمريكيين فى سان فرانسيسكو

  • 18
رمسيس وذهب الفراعنة

واصل معرض رمسيس وذهب الفراعنة نجاحه فى أمريكا حيث شهد متحف دى يونج بمدينة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية افتتاح المعرض فى ثانى محطاته، وذلك بعد إنتهاء مدة عرضه بمتحف هيوستن للعلوم الطبيعية.


وقال المتحف فى إعلانه عن المعرض إنه يحدث مرة واحدة فى العمر، ويحتوى أكثر من 180 قطعة مبهرة إلى سان فرانسيسكو - تم اكتشاف العديد منها حديثًا ولم يغادروا مصر من قبل - ويتميز المعرض بمنحوتات رائعة وكنوز ثمينة وأحدث إنتاجات الوسائط المتعددة التى ستظهر ثراء وقوة الحضارة المصرية القديمة.


وقال توماس بى كامبل، المدير التنفيذى لمتاحف الفنون الجميلة فى سان فرانسيسكو: "يسعدنا مشاركة هذه الكنوز التى نادرًا ما نراها من العصر الذهبى لمصر".

 

ويركز المعرض على حياة رمسيس الثانى، منذ كان ولى العهد إلى أن أصبح فى النهاية أحد أطول ملوك مصر حكماً حيث حكم مصر نحو 67 عامًا، وكان معروفًا بشكل مناسب عبر الزمن باسم رمسيس العظيم، وكان ثالث فراعنة الأسرة التاسعة عشرة ويعتبر أعظم فرعون عصر الدولة الحديثة - العصر الذهبى لمصر - عندما كانت إمبراطورية غنية وقوية. 

 

رمسيس وذهب الفراعنة