أدنوك للحفر تشتري منصة حفر بحرية بـ 257.11 مليون درهم

  • 17
أدنوك

وقعت شركة "أدنوك للحفر" المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم اتفاقية بيع وشراء للاستحواذ على منصة حفر بحرية جديدة مُتطورة ذاتية الرفع بقيمة 257.11 مليون درهم إماراتي (حوالي 70 مليون دولار أمريكي). وتُشكل تكلفة الاستحواذ هذه جُزءًا من توجيه الشركة لمدة ثلاث سنوات بشأن النفقات الرأسمالية وخططها الاستراتيجية لتوسيع أعمالها.



وتُعد اتفاقية البيع والشراء هذه الثالثة من نوعها التي تُوقعها "أدنوك للحفر" خلال الأشهر الماضية، بالإضافة إلى اتفاقيتين وقعتهما الشركة في 30 من مايو و10 من يونيو للاستحواذ على 3 حفارات متطورة. ومن


ومن المُتوقع دخول منصات الحفر البحرية الأربع المتطورة الخدمة ضمن أسطول الشركة بحلول نهاية العام، وبهذه الإضافة يصل إجمالي عدد قطع أسطول الشركة من الحفارات البحرية ذاتية الرفع إلى 28 منصة الأمر الذي يجعل "أدنوك للحفر" مالكة لأسطولِ حفاراتٍ عَاملةٍ من بين الأكبر في العالم، إضافةً إلى المساهمة المهمة لهذا الاستحواذ في تعزيز مكانة "أدنوك للحفر" كأكبر مالك ومُشغل للحفارات في الشرق الأوسط.


ويُعد برنامج "أدنوك للحفر" للاستحواذ على الحفارات ممكناً أساسياً لخطة الشركة الاستراتيجية لتطوير المستدام لأعمالها، لتعزيز إيرادات الشركة ودعم عائدات المساهمين بشكل أكبر على مدى السنوات القادمة.


من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة "أدنوك للحفر" عبدالرحمن عبدالله الصيعري، "يُشكل الاستحواذ على منصة الحفر المتطورة الجديدة خطوة مهمة ضمن استراتيجية النمو القوية التي نتبعها في الشركة، حيث ستمكننا الحفارة الجديدة من الوفاء بالتزاماتنا تجاه المساهمين".


وأضاف: "شهدت أدنوك للحفر على مدى السنوات الخمسين الماضية نمواً وتطوراً كبيراً، ورسخت مكانتها في قطاع الطاقة، حيث أصبحت الشركة اليوم مشغلًا لأسطولِ حفاراتٍ بحرية من بين الأكبر في العالم".


وبعد الطرح العالم الأولي على أسهم "أدنوك للحفر" في أكتوبر 2021، في سوق أبوظبي المالي، سجلت الشركة نمواً قوياً ومرناً وحققت في النصف الأول من عام2022 إيرادات بلغت 4.66 مليار درهم (1.27 مليار دولار)، بزيادة قدرها 13% على أساس سنوي، مع دخل صافٍ قدره 1.39 مليار درهم (379 مليون دولار) بنسبة نمو 34%.


أدنوك