إسرائيل تبحث التصعيد مع حزب الله

  • 6
رئيس الوزراء الإسرائيلي

بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، مع كبار المسؤولين الإسرائيليين، أمس الأحد، المفاوضات والاتصالات الجارية مع لبنان بشأن اتفاق ترسيم الحدود البحرية ومسألة ضخ الغاز الطبيعي من حقل "كاريش" الإسرائيلي واحتمالات التصعيد مع "حزب الله".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية "مكان" أن لابيد ترأس جلسة مشاورات أمنية مع رؤساء الدوائر الأمنية والاستخباراتية في إسرائيل بهدف دراسة مدى تقدم المفاوضات والاتصالات نحو اتفاق ترسيم الحدود.

وقال شمعون آران مراسل هيئة البث الإسرائيلية للشؤون السياسية، إن من بين المشاركين في الجلسة رئيس الوزراء بالإنابة نفتالي بينيت، ووزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، ورئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي ورئيس جهاز الموساد ديفيد بارنيع ومسؤولين كباراً آخرين.

ونقلت "كان" عن نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، نعيم قاسم، أن الحزب ينتظر وصول النص الخطي من الوسيط الأمريكي عاموس هوكشتاين بشأن ترسيم الحدود بين البلدين.

وقال قاسم إن هوكشتاين سيسلم النص إلى الحكومة اللبنانية والرئيس ميشال عون، وفي حال مصادقة الدولة اللبنانية عليه واعتباره يلبي الحقوق والمطالب اللبنانية، فإن "حزب الله" لن يعارض.


رئيس الوزراء الإسرائيلي