أولياء الأمور يطالبون برفع الغياب أو تقسيم أيام الحضور بعد انتشار الفيروس المخلوي

  • 7
وزارة التربية والتعليم

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن الفيروس المخلوي، فقد ازداد قلق وخوف أولياء الأمور من ذهاب الطلاب للمدارس، خاصة بعد زيادة حالات نزلات البرد بين الطلاب، وناشد أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم، بضرورة إصدار قرار برفع الغياب مؤقتًا لحين استقرار الأوضاع أو تقسيم أيام الحضور جاء ذلك بعد انتشار فيروس جديد بين الطلاب بالمدارس، ويسمى الفيروس الخلوي.


قالت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، إن هناك حالة من قلق انتابت أولياء الأمور من انتشار إصابات نزلات البرد في المدارس وقد ازداد التوتر والقلق أكثر خاصة بعدما أفصح عنه بيان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة.


وأشارت الحزاوي، إلى أنها تلقت عدة شكاوي من أولياء الأمور من تهاون المدارس في تطبيق إجراءات النظافة، بالإضافة إلى أن هناك بعض أولياء الأمور يتركون أبنائهم يذهبون للمدرسة وهم مصابون بنزلات البرد وذلك خوفًا من الغياب مما يؤدي هذا إلى انتشار الفيروس بين الطلاب وكذلك قد يحدث للأبناء مضاعفات.


وناشدت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، وزارة التربية والتعليم بضرورة إصدار قرار برفع الغياب مؤقتًا لحين تستقر الأوضاع كما يجب أن يكون هناك اجتماع بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة لمناقشة كيفية السيطرة على انتشار المرض وما هي الإجراءات التي يجب اتباعها، معقبة: "إذا كان لقاح الأنفلونزا مفيد في تلك الحالة يجب النظر في إمكانية إعطائه للتلاميذ للوقاية من الفيروسات التي تنتشر هذه الأيام مع فصل الشتاء".

واختتمت الحزاوي: يجب على الأمهات الاهتمام بالتغذية السليمة وشرب السوائل وتهوية المنزل جيدًا ولا يجب إعطاء أدوية للأبناء بدون استشارة الطبيب، و في حالة مرض الطالب يجب عدم ذهابه للمدرسة حتى لا ينقل العدوى للغير ولا يحدث له انتكاسة أيضا.

وقالت أميرة يونس، ولي أمر، ومؤسس جروب مصر والتعليم، إنه بعد تصريحات وزارة الصحة للمتحور الخلوي التنفسي بين الطلبة ودواعي الاحترازية بالالتزام، نناشد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور رضا حجازي بوضع حلول مناسبة كما كان يحدث من قبل في انتشار فيروس كورونا، بأن يتم تقسيم أيام حضور الطلاب بالمدارس.

وطالبت يونس، بإلغاء اختبارات شهر نوفمبر القادمة، مضيفة: "نكتفي باختبار نصف العام الدراسي لجميع الصفوف التعليمية، كما نطالب برفع الغياب المدرسي".

وتابعت مؤسس مصر والتعليم: "مطالبنا هذه من أجل الحفاظ على صحة أبنائنا، من خطورة تلك العدوى المنتشرة، ونضحي جميعا من أجل العلم ولكن لا نضحي بأروحهم أو صحتهم فهم أمانة في يد الجميع".


وفي ذات السياق، قالت هند شاهين، ولي أمر، ومؤسس جروب "منارة مصر التعليمية"، إن هناك حالة من التوتر بين أولياء الأمور خاصة بعد بيان وزارة الصحة بخصوص انتشار فيروس مخلوي بين الأطفال.

وأضافت شاهين: أنه مع كثافة هذه الفصول، من السهل انتقال العدوى بين الطلاب، لذا نطالب وزير التربية والتعليم بتقسيم أيام حضور الطلاب، وإلغاء امتحان شهر نوفمبر ودمجه مع اختبار شهر ديسمبر،  حتى تنتهي تلك العدوى الفيروسية المنتشرة، قائلة: "وهذا يصب في مصلحة أولادنا"


وزارة التربية والتعليم