منظمة اليونسكو تحتفي بالسدو الإماراتي بمناسبة اليوم العالمي للفن الإسلامي

  • 17

من بين المئات من عناصر التراث الثقافي المعنوي المُسجّلة لديها لمحتلف الدول، وبمناسبة اليوم العالمي للفن الإسلامي 2022، اختارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أن تُعرّف العالم بأحد أجمل وجوه التراث الإنساني وأجمل الأشكال التقليدية للحياكة، وهو فن السدو الذي يُمثّل مهارات النسيج التقليدية في دولة الإمارات، والتي تحرص على الحفاظ عليه وتعزيز صونه، وذلك بهدف إذكاء الوعي بالتراث غير المادي وإبراز التقاليد الثقافية والمهارات التي تمتلكها المجتمعات في مختلف الدول.

واليوم العالمي للفن الإسلامي هو احتفاء دولي يُقام سنوياً في الثامن عشر من نوفمبر وكان قد أقرّه المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة في عام 2019، وذلك بهدف زيادة الوعي حول أهمية أشكال التعابير الفنية الإسلامية بين الماضي والحاضر، وتعزيز مُساهمة الفن الإسلامي في التنوّع الثقافي وتقوية الحوار بين الثقافات والحضارات.




منظمة اليونسكو تحتفي بالسدو الإماراتي بمناسبة اليوم العالمي للفن الإسلامي