اعتراض سفينة تهرب وقود الصواريخ من إيران إلى الحوثيين

  • 7
صورة أرشيفية

أعلن الأسطول الخامس الأمريكي، اليوم السبت، اعتراض سفينة صيد في خليج عمان أول ديسمبر  الحالي، وقال إنها كانت تهرب ذخائر ووقود للصواريخ على طريق بحري من إيران إلى اليمن.

وقال الأسطول الخامس في بيان إن سفينة الصيد كان تحمل شحنة يزيد وزنها على 50 طناً، مشيراً إلى أن هذه هي ثاني عملياته لمصادرة شحنة كبيرة من الأسلحة المهربة في غضون شهر.

ونقل البيان عن براد كوبر، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية والأسطول الخامس، قوله إن اعتراض السفينة "يظهر بوضوح استمرار نقل إيران غير القانوني للمساعدات الفتاكة وسلوكها المزعزع للاستقرار".

وشدد الأسطول الأمريكي على أن التوريد المباشر وغير المباشر للأسلحة أو بيعها أو نقلها إلى الحوثيين في اليمن ينتهك القانون الدولي وقرار مجلس الأمن ذي الصلة.

وسبق أن اعترض الأسطول الخامس سفينة صيد تنقل "مساعدات مميتة" بشكل غير قانوني من إيران إلى اليمن في الثامن من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وفق البيان.

وقبل نحو أسبوعين، أكد المتحدث باسم الأسطول الخامس في البحرية الأمريكية، تيم هوكينز، أن الولايات المتحدة جاهزة لمواجهة التهديدات الإيرانية للمنطقة.

وأضاف خلال مقابلة مع قناة "العربية" أن "الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على أمن منطقة مضيقي هرمز والمندب".

كما أوضح أن مشاركة المعلومات التي تتم مع الشركاء تعمل على بناء الثقة وتقوية العلاقات.

صورة أرشيفية