مشوار محمد فؤاد الفني يتصدر مواقع التواصل

  • 6
ارشيفية

تصدر اسم الفنان المصري محمد فؤاد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

حيث  يحتفل الفنان محمد فؤاد "فؤش" 20 من ديسمبر بعيد ميلاده الـ61، فهو من مواليد مدينة الإسماعيلية سنة 1961، والذى يعتبر من أهم مطربى مصر والوطن العربى، ومن أكثر المطربين الذين أحدثوا طفرة غنائية وفنية.


ما هو مشوار محمد فؤاد  الفني؟


بدأ محمد مسيرته الفنية في عالم الغناء في الثمانينيات، من خلال الفنان عزت أبو عوف وفرقة "فور إم"، ثم انطلق ليحقق نجاحا مدويا بمجموعة من الأغاني يتذكرها له جمهوره إلى الآن، مثل "هنساك"، و"فاكرك يا ناسيني"، و"الحب الحقيقي"، و"خدني الحنين"، و"حيران"، كما لقب فؤاد بـ "ابن البلد" نظرًا لخفة دمه وقبوله.


تبقى دائما تجربته الأهم هي فيلم "إسماعيلية رايح جاي" الذي كان السبب في فتح باب جديد ومختلف لصناعة السينما في مصر.

فيلم "إسماعيلية رايح جاي" تسبب في ثورة في السينما المصرية، وشجع الكثير من المنتجين على المغامرة والاستعانة بنجوم جدد كما فعل محمد فؤاد في العمل الذي كان السبب في نجومية مجموعة كبيرة من الممثلين الشباب، وبفضل الجمهور حقق "إسماعيلية رايح جاي" نجاحا غير متوقع، وحقق في شباك التذاكر 15 مليون جنيه وقت عرضه عام 1997، وهو رقم ضخم وقتها.

ويعد محمد فؤاد من الفنانين الذين قدموا فى معظم أعمالهم السينمائية دور الحبيب بالإضافة إلى مشاهد الأكشن، إذ قدم دور الفتى الرومانسى من خلال فيلم "رحلة حب" وهو "على" الرسام الذى أحب فتاة ثرية جسدتها مى عز الدين، وضحت من أجله، وتركت ابن عمها الذى جسده الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من أجل حبيبها.

وقدم فؤاد دور "صلاح" في فيلم غاوي حب، الشاب الذى وقع فى غرام جارته "ملك" التى جسدتها الفنانة حلا شيحة وضحت من أجله وتركت زوجها الفنان خالد الصاوى إلى أن رجعت لحبيبها وتزوجته.

وكانت اخر اعماله هو البوم "ليه"، والذي طرحه عام 2020 لكن لم يلقى النجاح اعتاد عليه الفنان محمد فؤاد، بل أن مشاهدات منصة الفيديوهات الشهيرة يوتيوب لم تتعدى الـ 100 الف مشاهد.

ارشيفية