إسرائيل تعلن معارضتها لتطوير السعودية برنامجاً نووياً مدنياً

أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يسرائيل كاتس معارضته اليوم الإثنين لتطوير السعودية برنامجاً نووياً مدنياً.

  • 6
وزير الطاقة الإسرائيلي يسرائيل كاتس

أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يسرائيل كاتس معارضته اليوم الإثنين لتطوير السعودية برنامجاً نووياً مدنياً.


وتخشى إسرائيل أن دول جوار يحتمل أن تناصبها العداء قد تستخدم الطاقة النووية المخصصة لأغراض مدنية وأخرى  تطورها في إطار معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية الموقعة في 1970، لتصنيع قنابل نووية، وتشير في هذا الصدد لما تعتبرها سوابق مع دول مثل العراق، وليبيا.

وقال يسرائيل كاتس وزير الطاقة الإسرائيلي لتلفزيون واي.نت لدى سؤاله عن احتمال وجود البرنامج النووي المدني السعودي في إطار اتفاق محتمل على إقامة علاقات بين البلدين: "بالطبع إسرائيل لا تشجع مثل تلك الأمور. لا أعتقد أن إسرائيل عليها أن توافق على مثل تلك الأمور".


وقالت إسرائيل في الأسبوع الماضي إنها تتوقع أن تستشيرها واشنطن في أي اتفاق أمريكي سعودي يؤثر على أمنها القومي.


وإسرائيل لم توقع معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، ويعتقد على نطاق واسع أنها تملك ترسانة أسلحة نووية.


ومنذ 4 أعوام بلغت محادثات الطاقة النووية بين السعودية والولايات المتحدة ذروتها في أعقاب اللقاءات بين وزير الطاقة الأمريكي السابق ريك بيري، مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، إذ أكدت تقارير لوكالة "رويترز" وقتها خطط الرياض بناء محطتين للطاقة النووية، لإنشاء 16 مفاعلاً بحلول العقود المقبلة بكلفة تناهز 80 مليار دولار.


وكشف بيري في مارس  2019 أنه وافق على 7 تراخيص سرية لشركات أمريكية لبيع تكنولوجيا الطاقة النووية للسعودية.

وزير الطاقة الإسرائيلي يسرائيل كاتس