حزب الوفد يعلن وقف عضوية أبطال فيديو الأثار المسرب

  • 5

أعلن الدكتور عبدالسند يمامة رئيس الوفد اعتماده للقرار النهائي الذي ستتوصل إليه لجنة التنظيم المركزية غدآ في واقعة الفيديو المتداول المسئ لحزب الوفد.

وكان تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه ثلاثة يقال أنهم من قيادات حزب الوفد وهم يتفقون على بيع صفقة آثار من داخل غرفة الهيئة العليا لحزب الوفد.

وقامت لجنة تنظيم الوفد بوقف عضوية المشاركين في الفيديو المتداول، وأكد رئيس الحزب أنه لاتهاون مع أحد يسئ لكيان الحزب طالما تثبت إدانته.

وأشار عبدالسند يمامة إلى أن أي تصرف فردي لايمكن أن ينسحب على كل الحزب العريق، مشددًا على أنه رجل قانون وأن اي جريمة لابد من اثباتها بالتحقيق.

قيادات حزب الوفد القدامى يطالبون برحيل يمامة

وكان طالب عدد من قيادات حزب الوفد القدامى، بما فيهم عمرو موسى ومحمود أباظة ومنير فخري عبد النور، برحيل رئيس الحزب الحالي عبد السند يمامة، بعد تسريب فيديو يُظهر تورط بعض قيادات الحزب في بيع قطع أثرية

وأوضحوا في بيانهم أن قيادة الحزب الحالية فشلت في الإصلاح السياسي، وتسببت في تدهور الوضع المالي وسوء الأداء السياسي. 

كما أكدوا أن الوضع الحالي يسيء لسمعة الحزب ويجب تغييره لتحقيق الإصلاح السياسي الشامل.

بيان رئيس حزب 

يذكر أن أعلن الدكتور عبد السند يمامة، رئيس حزب الوفد، تكليف لجنتي التنظيم المركزية والشؤون القانونية بفتح تحقيق عاجل بشأن الفيديو المسرب من قاعة الهيئة العليا للحزب.

وقال يمامة في بيانه: "أخواتي وأبنائي أعضاء حزب الوفد العريق، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. من واقع مسؤوليتي وكعهدى معكم... أود أن أوضح أن أبناء حزب الوفد جميعًا هم أفضل من أنجبت مصر المحروسة".

وأضاف: "لكن إزاء التطاول على الحزب العريق في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض القنوات المغرضة وأمام الاشتباه في جريمة كانت تتم أو لم تتم داخل أروقة حزبنا العريق، أكلف لجنة التنظيم المركزية بكامل أعضائها وكذلك الشؤون القانونية بكامل أعضائها فورًا بفتح تحقيق عاجل بشأن الفيديو المسرب والتحقيق مع كل من نُسب إليه أو اتصل بهذا الفيديو".

حزب الوفد يعلن وقف عضوية أبطال فيديو الأثار المسرب