الشحات Vs الشيبي.. لقاء خاص في الملعب لأول مرة بعد مواجهات المحاكم

  • 5

لا تزال أزمة حسين الشحات لاعب فريق الأهلي، مع المغربي محمد الشيبي لاعب بيراميدز، تتصدر المشهد الرياضي، منذ أن جرت يوم 23 يوليو عام 2023، أي منذ عام كامل مر على هذه الأزمة التي كانت أحداثها مثيرة للغاية عقب نهاية المباراة التي انتهت بفوز بيراميدز بثلاثية نظيفة وقتها بالدوري المصري النسخة الماضية.

الأزمة بدأت عقب نهاية المباراة، بمشادة كلامية بين حسين الشحات ومحمد الشيبي، لتنتهي المشادة بصفع خلالها الأول على وجهه في واقعة شاهدها الملايين، قبل أن يتدخل اللاعبين لفض الاشتباك، ومن ثم توجه لاعب الأهلي إلى غرف خلع ملابس بيراميدز للاعتذار لنظيره.

ومع الاعتذار ظّن الكثير أن الأزمة أُسدل الستار عليها تمامًا، خاصة وأن الشيبي بدا عليه قبول اعتذار حسين الشحات، ورصدتهما عدسات المصورين، وهما في حديث جانبي بعد أن قبّل نجم الأهلي رأس ظهير أيمن بيراميدز، إلا أنه ومع مرور عام كامل، وصلت القضية إلى ساحات القضاء، وكذلك إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

ومن جانبها، أكدت لجنة الانضباط باتحاد الكرة، بعد الأزمة، أن حسين الشحات لن يُعاقب لكون الشيبي قبِل اعتذار الأول، وهو ما يعني تنازل من المجني عليه الذي كتب منشورًا عبر حسابه على «إنستجرام»، كشف فيه تفاصيل الاعتداء عليه، ثم نوه عن تحريكه دعوة قضائية ضد الشحات.

ومع مرور الوقت، تصاعدت وتيرة الأحداث إلى أن وصلت للمحاكم المدنية، عندما قدّم الشيبي، بلاغًا اتهم فيه الشحات، بالبلطجة والضرب والسب والقذف وكذلك الإهانة والترويع، لتقضي محكمة جنح مدينة نصر، بحبس لاعب الأهلي لمدة سنة مع إيقاف تنفيذ العقوبة لمدة ثلاث سنوات، وحرمانه من صلاحيته لعضوية مجلس إدارة أي من الهيئات الرياضيه لمدة خمس سنوات من تاريخ صدور الحكم نهائيًا، والزمته بمبلغ 100001 جنيه تعويض وألزمته المصاريف وخمسون جنيهًا أتعاب محاماه.

وفي نفس اليوم الذي صدر فيه حكمًا قضائيًا ضد الشحات، عاقب اتحاد الكرة، محمد الشيبي، بالإيقاف 6 مباريات وتغريمه 100 ألف جنيه، قبل أن يتم تنفيذ العقوبة بقرار من المحكمة الرياضية الدولية «كاس»، والتي لجأت لها إدارة نادي بيراميدز، لكن الأزمة لم تتوقف عند هذا الحد، إذ صدر اليوم الثلاثاء قرارًا، بتأجيل استئناف حسين الشحات على حكم حبسه في التعدي على الشيبي حتى 30 يوليو الجاري.


وبالعودة للمنافسة داخل الملعب، ستكون مباراة الجمعة بين الأهلي وبيراميدز، في تمام التاسعة مساءً، على استاد القاهرة الدولي، هي الأولى التي ستجمع حسين الشحات ومحمد الشيبي، بعد الأزمة التي مرت عليها سنة كاملة، لتفرض العديد من السيناريوهات نفسها، خاصة وأن الأزمة لا تزال قائمة.

ويدور في أذهان الجماهير، ماذا سيحدث بين الشحات والشيبي، في اللقاء الأول بينهما، خاصة وأنهما سيصافحان بعضهما قبل انطلاق المباراة وفقًا للبروتوكول، لكن الأهم هو إذا لعب الثنائي في مراكزهما الطبيعية دون تغيير، وهو ما يعني خصمين لبعضهما في نفس الجبهة، أو ربما يتغير مركز أحدهما تجنبًا لأي احتكاكات أو استفزازات قد تحدث بينهما.

وربما تكون مباراة الأهلي وبيراميدز المقبلة، فرصة لإنهاء الأزمة التي خرجت من الإطار الرياضي داخل الملعب لتصل إلى محاكم القضاء، إذ يُقرب الثنائي وجهتي نظريهما، ومن ثم يتصالحان برعاية نجوم الفريقين، ليُسدل الستار تمامًا على هذه الأزمة التي أحدثت جدلًا لم ينتهي حتى كتابة هذه السطور.

الشحات Vs الشيبي.. لقاء خاص في الملعب لأول مرة بعد مواجهات المحاكم