المالية:4 مليارات دولار استثمارات جديدة بعد انضمام مصر لمؤشر السندات الجديد


تاريخ النشر: 2021-06-09 17:43:00
مشاهدات : 165

   قال الدكتور محمد معيط وزير المالية إننا نتوقع أن يسهم انضمام مصر إلى مؤشر السندات الجديد «الفاينانشال تايمز راسل»، الذي يتتبع السندات بالعملة المحلية الصادرة بالأسواق الناشئة وشبه الناشئة، في ضخ حوالي 4 مليارات دولار استثمارات إضافية جديدة داخل سوق الأوراق المالية الحكومية المصرية من أذون وسندات خزانة؛ بما يتسق مع إستراتيجية إدارة الدين في خفض تكلفة تمويل عجز الموازنة وتمويل خطة التنمية.


وأضاف الوزير، في تصريح له اليوم الأربعاء، أن هذا الانضمام يعد خطوة مهمة تعكس الجهود المتواصلة لوزارة المالية لخفض تكلفة الدين العام كجزء من حزمة الإجراءات التي تتخذها الدولة للإصلاحات الاقتصادية، وإعمالا لإستراتيجية خفض الدين العام على المدى المتوسط خاصة المقترحات الإضافية لتعجيل مسار خفض دين أجهزة الموازنة عن طريق تنشيط سوق الأوراق المالية لتوفير السيولة وتعزيز الطلب على أدوات الدين الحكومية وبالتالي خفض تكلفتها.

وأشار إلى أننا نمضي بخطوات ثابتة نحو تعزيز ثقة المستثمرين الأجانب والمؤسسات المالية الدولية؛ بما يسهم في جذب المزيد من المستثمرين الأجانب إلى أدوات الدين المصرية بالعملة المحلية. 

ومن جانبه، قال أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، إن هناك تواصلا دائما مع مؤسسات المؤشرات العالمية لإمدادها بأحدث البيانات والتطورات الخاصة بسوق الأوراق المالية الحكومية والعمل على تطبيق المعايير الدولية التي من شأنها تطوير سوق أدوات الدين الحكومية المصرية، وبالتالي جذب شريحة جديدة من المستثمرين الأجانب لزيادة الطلب على أدوات الدين وتخفيض تكلفته.

وأضاف أن مؤشر السندات الجديد «الفاينانشال تايمز راسل للأسواق الناشئة» يحتوي حاليا على السندات الصادرة من 13 دولة بقيمة تبلغ 8ر414 مليار دولار، وتدخل مصر في هذا المؤشر بـ 80 إصدارا تمثل الحد الأقصى المسموح به لكل دولة 10%.

ومن جانبها، أشارت نيفين منصور مستشار نائب وزير المالية، مدير هذا المشروع، إلى أن انضمام مصر لقائمة المراقبة لمؤشر جي. بي. مورجان للسندات الحكومية ومؤشر السندات الخضراء من حوالي شهرين إضافة إلى «مؤشر الفاينانشال تايمز راسل للأسواق الناشئة»، يؤكد وضع مصر على الخريطة العالمية للمؤشرات ويرفع ثقة المؤسسات المالية الدولية في الاقتصاد المصري وسوق الأوراق الحكومية المصرية. وأوضحت أن «مؤشر الفاينانشال تايمز راسل للأسواق الناشئة» هو الاسم التجاري لمجموعة بورصة لندن التابعة لمجموعة فوتسي الدولية المحدودة، وشركة فرانك راسل التي تشتهر بمؤشرها «فوتسي 100»، ومؤشر راسل 2000 ، إضافة إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من المؤشرات الأخرى.

وقالت إن «مؤشر الفاينانشال تايمز راسل» للسندات الحكومية يتتبع عددا من الدول مثل المغرب وباكستان وأوكرانيا وصربيا.  
 
comments powered by Disqus