التفاصيل الكاملة لحادث غرق شقيق رامي صبري


تاريخ النشر: 2021-07-12 15:41:00
مشاهدات : 267

 


تباشر نيابة الجيزة، تحقيقاتها في مصرع شقيق الفتان "رامي صبري" غرقا الترعة المريوطية، أثناء هروبه من مصحة لعلاج الإدمان بمدينة البدرشين. 

القبض على مسؤولي المصحة 
وتمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من القبض على 3 أشخاص من المسؤولين عن المصحة غير المرخصة. 

المصحة غير مرخصة 
وأكدت تحريات المباحث حول الواقعة أن المصحة، التي أودع داخلها شقيق المطرب رامي صبري، عبارة عن فيلا مكونة من 3 طوابق، مستخدمة كــ " مصحة لعلاج الإدمان"، وبفحص الأوراق الخاصة بالتراخيص تبين أنها غير مرخصة.

 

وأوضحت التحريات أن المصحة كان محتجز داخلها نحو 70 شخصًا، غادروا المكان قبل تشميعه من قِبل الجهات المعنية، ومن ثم القبض على 3 أشخاص من القائمين على المصحة لسماع أقوالهم حول الواقعة.

بداية الواقعة 
تلقى اللواء رجب عبد العال، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة، إخطارا من اللواء محمد عبد التواب، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لغرفة النجدة بالجيزة، بغرق شاب في ترعة المريوطية بالبدرشين، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية، لمكان البلاغ، وتمكنت قوات الإنقاذ النهري من انتشال جثة الشاب وتم إخطار أسرته. 

التحريات 
ودلت تحريات مباحث الجيزة، أن المتوفى مدمن وتم إدخاله لمصحة لعلاج الإدمان بمدينة البدرشين أمس الأول السبت، ورفض الخضوع للعلاج فهرب من المصحة، وبسؤال العاملين في المصحة، قالوا إن المتوفى رفض الخضوع للعلاج والتواجد وغافلهم وهرب منها بعد 24 ساعة فقط من إيداعه بها وأثناء محاولتهم إعادته قفز بترعة المريوطية وفارق الحياة غرقا، وتبين أنه شقيق المطرب" رامي صبري".

النيابة 
حرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات، التي طلبت سرعة إجراء التحريات، حول ظروف وملابسات الواقعة، ومناقشة الشهود، وتفريغ الكاميرات، وانتداب الطب الشرعي، والتصريح بالدفن، عقب ورود التقرير.
comments powered by Disqus