جبهة تحرير تيجراي: تدمير أكثر من 80 ألفًا من جنود آبي أحمد في قاشينا


تاريخ النشر: 2021-12-12 14:55:00
مشاهدات : 167


أصدرت جبهة تحرير تيجراي بيانًا أعلنت خلاله حصيلة الخسائر في صفوف القوات الفيدرالية الإثيوبية، خلال المعركة الأخيرة، التي دارت في مدينة قاشينا.


وأشار البيان، إلى أنه "تم تدمير أكثر من ثمانين ألفًا من جنود آبي أحمد وقوات أمهرة الخاصة وجيش أمهرة الوطني والميليشيات الخاصة الأخرى".

وأضاف البيان أنه "شارك في العملية عدد من مليشيات فانو وأمهرة من بينهم 11 فوجًا و7 ألوية من قوات أمهرة الخاصة".


وفي وقتٍ سابقٍ، أكد دبر صيون، رئيس إقليم تيجراي، أن المهمة الرئيسية لهم في صراعهم الدائم مع أديس أبابا هو تدمير العدو أو التوصل لمفاوضات سلمية تحقق مصالح شعب الإقليم. 

وقال دبر صيون، في بيانٍ صادرٍ عنه، إن "المهمة الرئيسية لنضالنا هي تدمير أعدائنا أو التأكد من الوصول لمفاوضات سلمية لمصلحة شعبنا (شعب تيجراي)".

وأردف قائلًا: "جيشنا الباسل يصنع التاريخ بكسر أذرع العدو (القوات الفيدرالية الإثيوبية)، وتدمير أسلحة العدو، وصنع التاريخ بتسجيل الانتصارات".

وطالب رئيس إقليم تيجراي شعب الإقليم بأن يكون لديه كامل الثقة والدعم لقوات جبهة تحرير تيجراي، مشيرًا إلى أن جيش تيجراي لا يزال "يدمر ويحطم العدو"، حسب قوله.

وتخوض قوات جبهة تحرير تيجراي بالتعاون مع جيش تحرير أورومو نزاعًا مسلحًا ضد القوات الفيدرالية الإثيوبية، بزعامة رئيس الوزراء آبي أحمد.

ومنذ أوائل نوفمبر من العام المنصرم، أضحى إقليم تيجراي بؤرة مشتعلة للنزاع في الأراضي الإثيوبية، بعدما تحول نزاعٌ حول تأجيل الانتخابات التشريعية في البلاد إلى أشبه بحربٍ أهليةٍ بين شعب إقليم تيجراي وقوات الحكومة الإثيوبية واللمتحالفين معها.
 
comments powered by Disqus