أيسلندا تفتتح عرضاً جديداً لرؤية الصخور المنصهرة عن قرب

  • 8
ارشيفية

يمكن لمن يقضون العطلات في أيسلندا التعرق أمام صخور منصهرة حية حقيقية في ريكيافيك، في إطار ما يقول المنظمون إنه العرض الحي الوحيد للحمم البركانية في العالم.

تم افتتاح موقع جديد لعرض الحمم الأيسلندية في حي غراندي بالميناء بالعاصمة، حيث تم محاكاة ثوران بركاني تصل فيه درجة تسخين الحمم البركانية إلى أكثر من 1000 درجة مئوية.

ولإضفاء مزيد من السحر على العرض، يمكن مشاهدة أيضاً ما يحدث عند انسكاب الحمم على الثلج. وبالطبع يتم إعطاء الزوار نظارات للوقاية عند مشاهدة هذا المشهد عن قرب.

ويعد العرض مقصداً مُرضياً لكثير من سياح أيسلندا الذين يشاهدون البراكين والفوهات الهائلة الشهيرة عالمياً التي تشكلت جراء الثورانات البركانية ولكن لم يختبروا قط مشهد الصخور المنصهرة.

وهذا هو ثاني موقع من نوعه بعد عرض حمم مماثل في بلدة فيك النائية بصورة اكبرفي جنوب أيسلندا، وهي منطقة معروفة بالجبال البركانية الخاملة وأماكن السير إلى جانب المعالم الطبيعية.

ارشيفية