الكرملين: الحرب في أوكرانيا مستمرة

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الكرملين غير مهتم بوقف الحرب مع أوكرانيا.

  • 19
دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الكرملين غير مهتم بوقف الحرب مع أوكرانيا.


ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن بيسكوف اليوم الأربعاء، أن روسيا مستمرة في "عملياتها العسكرية الخاصة" حتى النهاية، لتؤكد مصالحها وتحقق أهدافها، إما بالقتال أو بـ"سبل أخرى متاحة".


ووفقاً لبيسكوف، لا توجد حالياً أي دلالات على احتمال التوصل لحل سليمي. وأضاف أن المفاوضات مع كييف مستحيلة لأن القيادة الأوكرانية نفسها "حظرت المفاوضات من أي نوع مع روسيا".


وكان الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي، قد اعتبر انسحاب القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية المحتلة شرطاً أساسياً لمباحثات سلام.


ومن ناحية أخرى، تحدث الرئيس الروسي فلادمير بوتين عن "الاضطراب المتزايد في العالم" وذلك في رسالة عبر الفيديو موجهة لمؤتمر أمني في موسكو.


وقال الكرملين إن الهجوم على منطقة بيلغورود على الحدود الغربية لروسيا يثبت الحاجة إلى الاستمرار في الحرب ضد أوكرانيا، رغم نفي كييف تورطها في الهجوم.


وفتحت السلطات الروسية تحقيقاً في الإرهاب، بعد اشتباكات داخل روسيا، الإثنين.


وأعلنت مجموعتان من المتطوعين، تضم روساً يحاربون لصالح أوكرانيا، مسؤوليتهما عن الهجمات.


ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية، عن دميتري بيسكوف "هذا يؤكد مجدداً أن المقاتلين الأوكرانيين يستمرون في نشاطهم ضد دولتنا".


ونأت أوكرانيا بنفسها عما يحدث في بيلغورود، ولكن وزارة الدفاع الروسية قالت إنها أنهت "عرقلة وتدمير" القوات المهاجمة، مضيفة " أسر أكثر من 70 إرهابياً أوكرانياً و 4 مركبات مدرعة و 5 مركبات أخرى".


وأشارت الوزارة وحاكم محلي إلى إن القتال انتهى بعد رد موسكو العسكري.


وكتب ميخائيل بودولياك مستشار الرئيس فلوديمير زيلينسكي على تويتر "كلما أسرعوا بمغادرة كل مناطق أوكرانيا، كلما قلت الكوارث التي ستشهدها روسيا نفسها".


وقال بيسكوف إن الهجوم تسبب في "قلق بالغ"، ولكن الرئيس الروسي فلادمير بوتين لن يدعو لجلسة خاصة لمجلس الأمن القومي بسببه.


وقالت لجنة التحقيق  الروسية في بيان صحافي إن "المهاجمين يمثلون وحدات عسكرية أوكرانية"..


وتعرض الكرملين لانتقادات متجددة من يفغيني بريغوجين، رئيس مجموعة فاغنر، الذي تساعد قواته القوات الروسية في  أوكرانيا. وقال: "لا توجد قيادة أو رغبة أو شخصيات مستعدة لحماية بلادنا".


وقالت الاستخبارات البريطانية، إن "روسيا تواجه تهديداً أمنياً متزايداً متعدد المحاور في مناطقها الحدودية".

دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية