معاريف: السيسي رفض اتصال نتانياهو

رفض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استقبال مكالمة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في خطوة تعد دليلاً واضحاً على عمق الأزمة بين مصر وإسرائيل.

  • 18
الرئيس عبد الفتاح السيسي

وبحسب تقرير لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية، طلب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي من خلال مجلس الأمن القومي، تنسيق محادثة بين نتانياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في ظل الخلاف العميق بين إسرائيل ومصر حول التحرك المحتمل في محور فيلادلفيا ورفح، لكن المصريين لم يستجيبوا.


وكشفت "معاريف" عن خلاف كبير بين تل أبيب والقاهرة حول مسار العمل الإسرائيلي، وهو ما يظهر بوضوح في محور فيلادلفيا، الذي يفصل مصر عن غزة.


وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن الحرب في غزة تضع العلاقات الإسرائيلية المصرية أمام تحديات صعبة.


وأضافت أن أول هذه المخاوف هو القلق المصري من تدفق الفلسطينيين من غزة إلى سيناء عبر الحدود المصرية.


والأمر الآخر هو مسألة مرور المساعدات الإنسانية من مصر إلى غزة، عبر معبري رفح وكرم أبو سالم.


كما تعتبر مسألة السيطرة على محور فيلادلفيا، وهو طريق يبلغ طوله نحو 14 كيلومترا، ويشكل الحدود بين مصر وغزة، خطاً أحمراً للجانب المصري.


وبحسب الصحيفة، قد يكون من أسباب عدم رد الرئيس المصري على نتانياهو هو عادة تل أبيب في توريط مصر بعد كل زيارة أو حوار مع رؤوس الأنظمة، والخروج بتصريحات غير صحيحة عن طبيعة المحادثات، ويمثل الرفض المصري احتجاجاً رسمياً على أفعال إسرائيل تجاه المدنيين الفلسطينين.

الرئيس عبد الفتاح السيسي