هل يؤثر تناول الموز على مرضي القولون؟

  • 13

يعتبر الموز من أكثر الفواكهة التي تقدم العديد من الفوائد الصحية للجسم، ولكن تزداد

التساؤلات من قِبل مرضى القولون العصبي عن تناول الموز ضمن النظام الغذائي اليومي،

نظرًا لاحتوائه على مستويات مرتفعة من النشا المقاوم، وهي نوع من الكربوهيدرات

المعقدة التي لا يستطيع الجهاز الهضمي تحليلها، وفقًا لموقع «Health Line».


ما هو تأثير تناول الموز على مرضى القولون العصبي؟

يحتوي الموز الأخضر على كميات كبيرة من النشا المقاوم وهي نوع من الكربوهيدرات

المعقدة، التي يصعب هضمها وامتصاصها، لأنه مقاوم للتحلل في الأمعاء الدقيقة،

وعندما ينتقل النشا المقاوم إلى القولون، يحدث تفاعل وقتها مع الميكروبات الموجودة

بالأمعاء، ثم يتخمر، والتي ينتج عنها مركبات تعرف بالأحماض الدهنية قصيرة السلسلة،

وبالرغم من قدرة النشا المقاوم على تغذية الميكروبيوم المعوي، ولكنه في بعض

الأحوال يتسبب في الإصابة بالإمساك وانتفاخ البطن، خاصة عند مرضى القولون العصبي.


كما أن يحتوى الموز الأصفر على الألياف الغذائية المفيدة، وبعضها قابلة للذوبان في

الماء والبعض الاخر غير قابل للذوبان في الماء، وتساهم الألياف القابلة للذوبان في

تسهيل عملية البراز، خاصة عند تناول الماء بكميات كثيرة مع تناول الأطعمة التي تحتوي

على كميات كبيرة منها.


وتساهم الألياف الغير قابلة للذوبان في الماء في زيادة كمية وحجم البراز، لأنها تظل

سليمة، مما يساهم في مرور فضلات الطعام بسرعة أكبر عبر الأمعاء، كما أن الموز الأصفر

يعتبر ضمن الفواكهة منخفضة الفودماب، وهو لا يسبب أي ضرر لمرضى القولون العصبي،

ويساهم أيضاُ في تحسين الاضطرابات الهضمية التي يعاني منها مرضى القولون العصبي.



أقرأ ايضا: أسباب الصداع بعد التعرض للهواء البارد وطرق الوقاية

هل يؤثر تناول الموز على مرضي القولون؟